وسط ترقب الشارع الرياضي .. هل تشهد الأسابيع المقبلة عودة النشاط الرياضي؟

...

أمواج الرياضية / أحمد النجار

ينتظر الشارع الرياضي في قطاع غزة موعدًا رسميًا لاستئناف النشاط الرياضي وعودة عجلة الدوريات إلى الدوران بعد توقفها إثر انتشار فايروس كورونا في قطاع غزة وارتفاع معدل الإصابات.

وكشفت تقارير صحفية محلية عن اقتراب عودة النشاط الرياضي في قطاع غزة، بعد قرارات تخفيف الإجراءات المتخذة من قبل اللجنة الحكومية لمنع انتشار فايروس كورونا.

وقالت التقارير إن اللجنة ستناقش القرار النهائي لعودة منافسات الدوري، في الاجتماع الحكومي أواخر الأسبوع القادم، بعدما قررت في اجتماعها الأخير تمديد فترة إيقاف النشاط الرياضي مجددا، دون التطرق لتحديد موعد رسمي لرجوعه.

وأشارت توقعات إلى عودة النشاط بعد منتصف يناير الجاري ضمن شروط وإجراءات الوقاية والسلامة، بينما عادت بعض الأندية لاستئناف استعادتها لبطولة الدوري.

وأكد عبد السلام هنية مساعد الأمين العام للمجلس الأعلى للشباب والرياضة، احتمالية عودة مباريات دوري الدرجة الممتازة والأولى يوم 21 من يناير الجاري، مطالبًا الأندية بالاستعداد.

وأوضح هنية أن استئناف النشاط مطروح بقوة على طاولة اللجنة الحكومية في اجتماعها الأسبوع المقبل، مبينًا أن عودة فتح المساجد والمدارس بشرة خير لعودة النشاط الرياضي.

من جهته قال ياسر رضوان رئيس الدائرة الفنية والمنتخبات باتحاد الكرة في المحافظات الجنوبية، إن استئناف النشاط الرياضي من أولويات المكتب التنفيذي لاتحاد الكرة الذي يسعى لاستكمال بطولة الدوري العام.

وأضاف رضوان في تصريحٍ صحفي، أن "مباريات الجولة الأولى من دوري الدرجتين الممتازة والأولى شهدت التزامًا كاملًا من الاتحاد والأندية بإتباع كافة التعليمات الصحية من خلال الدائرة الطبية وتحديد الأعداد المسموح بها داخل الملعب".

وأكد أن اتحاد الكرة سيواصل إتباع نفس الإجراءات حرصًا منه على سلامة اللاعبين والتزامًا بالقرارات الصادرة من الجهات المختصة.

بارقة أمل برجوع النشاط الرياضي في وقت قريب، أصابت الأندية الغزية واللاعبين بعد تصريحات المسؤولين وتخفيف اللجنة الحكومية إجراءاتها، فهل تشهد الأسابيع المقبلة عودة النشاط الرياضي؟ أم سيصدر قرار صادم أخر باستمرار إيقافه؟