"مارادونا" .. أسطورة أرجنتينية رحلت إلى السماء

...
خاص أمواج الرياضية


غزة / نور أبو سمرة
أعلنت وسائل الإعلام الأرجنتينية اليوم الأربعاء ،عن وفاة أسطورة كرة القدم مارادونا عن عمر يناهز 60 عاماً ، إثر إصابته بسكتة قلبية بعد أسبوعين من خضوعه لعملية جراحية في الدماغ.

خبر وفاة الأسطورة الأرجنتينية مارادونا، شكل صدمة لدى الرياضيين عامة، ونجوم كرة القدم خاصة.

وقال اللاعب البرازيلي المعتزل بيليه معلقًا على رحيل مارادونا: "فقد العالم أسطورة وفقدت صديقًا عزيزًا، وأتمنى أن نلعب كرة القدم معا في السماء يوما ما".

وأضاف: "كان بيننا منافسة شريفة دامت لعقود لم يوقفها إلا الموت، ولم نعرف فيها إجابة من الأفضل".

ونشر البرتغالي كريستيانو رونالدو على صفحته في انستغرام قائلًا: "اليوم يودع العالم عبقري أبدي ،واحد من أفضل اللاعبين على الإطلاق ،ساحر لا مثيل له".

وأكمل: " غادر مبكرًا جدًا لكنه ترك إبداع بلا حدود وفراغ لن يملأه أحد أبداً ،ارقد بسلام يا دييغو لن ننساك أبدًا". 

مواطنه الأرجنتيني ليونيل ميسي كتب على حسابه على فيسبوك : "يوم حزين جداً على الأرجنتين وكرة القدم، يتركنا لكنه لا يرحل، لأن دييغو أبدي".

وتابع: "اغتنم كل اللحظات اللطيفة التي عشتها معه، وأردت استغلال الفرصة وأرسل التعازي لأسرته، ارقد بسلام".

ومن جهاه أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عن الوقوف دقيقة صمت قبل جميع مباريات دوري الأبطال التي ستقام الليلة، ومباريات الدوري الأوروبي غدًا.

وفي السياق لفت موقع كووورة في تقرير نشره عن الراحل مارادونا إلى أنه: "ترك في الملاعب سحرًا خاصًا سيظل خالدًا في ذاكرة عشاق الساحرة المستديرة، والذي يرى الكثير منهم بأن مارادونا هو الأفضل في تاريخ اللعبة أو على أقل تقدير بين الأفضل".

وقال المحامي ماتياس مورلا الخاص بمارادونا بعد اصابته بالجلطة الدماغية :"مر دييغو بأصعب لحظة في حياته، وأعتقد أن اكتشاف هذا النزيف في الدماغ كان معجزة لأنه كان سيكلفه حياته".

وأشار إلى أنه انتقل إلى مركز تأهيل لعلاجه من إدمان الكحوليات بعد خروجه من المستشفى، ومؤكدًا على قوة تحمله وصلابته. 

يعتبر الأرجنتيني واحدًا من الشخصيات الرياضية المثيرة للجدل ، تم توقيفه من كرة القدم لمدة 15 شهراً في عام 1991 بعد ثبوت تعاطيه مخدرات الكوكايين في إيطاليا.

بالإضافة إلى أنه تم ارساله إلى بلاده من كأس العالم 1994 في الولايات المتحدة بعد ثبوت تعاطيه مادة الايفيدرين.