رئيس النادي يوضح .. هل يذهب غزة الرياضي إلى الفيفا؟

...
غزة الرياضي
غزة / أمواج الرياضية

صدم قرار المحكمة الرياضية المحلية نادي غزة الرياضي بمنح لقب كأس فلسطين لأندية قطاع غزة لشباب رفح، بعدما فتحت لجنة الاستئناف الباب أمام إعادة المباراة النهائية.

وأكد رئيس نادي غزة الرياضي الذي قطم استقالته صباح اليوم، ماجد غزال، أن ملف الكأس لم يغلق بعد، وحتى بعد صدور قرار المحكمة الرياضية الأخير.

وقال خلال تصريحاتٍ صحفية: إن "الكل يعرف العلاقة التاريخية بين الناديين، وفي أزمة النهائي، كل نادي سلك الطرق القانونية للحفاظ على حقوقه، وهذا أمر طبيعي، لا ينقص على الإطلاق العلاقة الطبية بين الناديين الكبيرين".

وتابع غزال: "بمجرد صدور قرار المحكمة الرياضية تواصلت مع رئيس نادي شباب رفح اللواء جلال أبو نار وهنأته بصفة شخصية".

وأضاف: "القرار صدمنا، ومجلس إدارة الرياضي في حالة انعقاد دائم منذ لحظة صدور القرار، ونحن طالبنا المحكمة الرياضية بحيثيات قرارها، الذي ألغى قرار لجنة الاستئناف السابقة التي قررت إعادة المباراة النهائية من بدايتها".

واستكمل: "بصراحة لا أتوقع أن نذهب إلى الفيفا، نحن استنفدنا الطرق القانونية المحلية، حسب أنظمة ولوائح اتحاد الكرة، لكن من حق النادي أن يطلب من المحكمة إرسال الحيثيات التي استندت عليها لاعتماد فوز شباب رفح، بعد قرار الاستئناف بإعادة اللقاء، هذا من حق النادي، ونحن لدينا لجنة قانونية تريد مراجعة الملف بشكله النهائي".

وعن المجلس الحالي أوضح غزال أن "المجلس الحالي مؤقت، تولى المسؤولية قبل عدة أشهر وكان أمامه 3 مهام، أولها الانتقال للمقر الجديد، واستكمال الدوري والكأس، وإنجاز الانتخابات، وأنجزنا هذه الملفات، بقي فقط الانتخابات، التي تأجلت بسبب وباء كورونا، والإغلاق التام من قبل الحكومة".

وقال: "كما قلت المجلس أنجز مهامه، والأمور جيدة، والنادي تجاوز كثير من الصعاب، ووصل الفريق لنهائي الكأس، والآن سنتواصل مع الجهات المختصة والهيئة العامة، من أجل إنجاز هذا الملف سواء بالانتخابات أو بالتوافق".

وأضاف غزال: "نحن جاهزون لتسليم النادي للمجلس القادم، فقط ننتظر عودة الحياة لطبيعتها، وأتمنى أن ننجز هذا الأمر قبل نهاية العام الجاري، فنحن نريد ذلك قبل انطلاق الموسم الجديد 2020-2021، حتى ينعم النادي بالاستقرار الكامل".