شباب رفح يؤكد أحقيته بالكأس واتحاد الكرة يحدد موعد القرار النهائي

...

أمواج الرياضية / أحمد النجار

شدد مجلس إدارة نادي شباب رفح أحقيته بالتتويج بلقب كأس فلسطين لأندية قطاع غزة، بعد التقارير الصحفية التي كشفت قرار لجنة الاستئناف باتحاد الكرة.

وكشفت تقارير صحفية أن لجنة الاستئناف باتحاد الكرة أقرت إعادة نهائي الكأس بين غزة الرياضي وشباب رفح على ملعب الدرة، بعد الاحداث التي جرت قبل واثناء خوض المباراة، حيث من المقرر الإعلان الرسمي عن القرار غدًا الخميس.

وأوضح شباب رفح عبر منصاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، "منذ اللحظة الأولى تعاهدنا على التركيز في الاحتفالات والفرحة التي عادة ما تكون حاضرة في قلعة الزعيم، وعدم حرف البوصلة صوب قضايا جانبية تعكر المزاج".

وتابع الزعيم: "جمعيتنا العمومية، ثقتنا بكم كبيرة ولن تهتز، ونحن نستمد قوتنا وقراراتنا بدعمكم وسندافع عن هيبة الزعيم بالحق، وسنتخذ كل ما يرفع شأن الكتيبة الزرقاء بأفعال ليست لها حدود".

وطالب مجلس إدارة الزعيم كوادر النادي عدم الإساءة والتجريح بالقامات الرياضية مشددًا "لن نسمح بالخروج عن النص، لأن نادي شباب رفح مدرسة الأخلاق، ولديه ما يؤهله للقتال من أجل الكيان والدفاع عن حقوقه بكافة الوسائل".

وبين مجلس الإدارة أن شباب رفح سيواصل احتفاله بالكأس، مقدمًا شكره للاعبين والجهاز الفني والجماهير وكوادر النادي.

وأقيم نهائي الكأس يوم 30 الشهر المنصرم على ملعب رفح، حيث شهد تأخر انطلاق المباراة حوالي 70 دقيقة بعد رفض الرياضي خوض المباراة بحضورٍ جماهيري مستندًا على قرار اتحاد الكرة.

وقرر غزة الرياضي الانسحاب من اللقاء عند الدقيقة 27؛ بسبب تواجد جماهير على مدرجات الملعب، حيث من المقرر أن يقام اللقاء دون حضور جماهيري.

وكانت النتيجة تشير إلى تفوق الزعيم بثلاثية نظيفة، أحرزهم محمد الريخاوي (2.26) ومحمد أبو هاشم (27)، في حين أعلن حكم اللقاء عاهد المصري نهاية اللقاء، وأكد اتحاد الكرة فوز شباب رفح باللقب.

وسلمت أمس الثلاثاء لجنة الاستئناف قرارها لاتحاد الكرة الذي بصدد إعلانه غدًا الخميس الساعة الحادية عشر صباحًا، إلا أن بعض التقارير الإعلامية كشفت  قرار اللجنة بإعادة المباراة، وهو ما أغضب جماهير شباب رفح على مواقع التواصل الاجتماعي.