كيف يستغل اللاعبين الغزيين فترة التوقف؟

...
عميرة، النبريص، الغواش

غزة / محمد أبو مدين

شلّت أزمة كورونا الحياة الرياضية في العالم أجمع وقطاع غزة على وجه الخصوص، إذ توقفت البطولات بقرارٍ من المجلس الأعلى للشباب والرياضية للحد من انتشار الفايروس. فكيف يستغل اللاعبين وقت فراغهم؟

ويقضي لاعب شباب جباليا أحمد عميرة البالغ من العمر 33 عام، يقضي وقت فراغه بممارسة التمارين الرياضية، تارةً في المنزل وأخرى على شاطئ بحر غزة.

يقول عميرة لأمواج الرياضية: " إن الحياة الرياضية عامةً في بلاد العالم بأسره، وفي غزة على وجه الخصوص، ستقرع طبول استئناف مبارياتها فور توقف انتشار وباء كورونا فيها"، ويتوقع استئناف بطولة الكأس قبل بداية الموسم المقبل.

ويواصل لاعب خدمات رفح هلال غواش الملقب بـ"الطيارة" ممارسة التمارين في منزله للحفاظ على لياقته العالية، مؤكدًا على جهوزيته التامة للعب كرة القدم في حال عودة النشاط الرياضي.

ويستغل نجم اتحاد خان يونس الشاب خالد النبريص (17 عامًا) المعدات البسيطة المتوفرة لديه في ممارسة تمارينه اليومية، حيث يمارس التمارين في منزله وعلى شاطئ البحر، ليستغل فترة التوقف للاستعداد لبطولة الكأس والموسم المقبل.

وتوقفت بطولة الكأس عند دور الثمانية في شهر مارس الماضي، كأجراء احترازي للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد الذي غزا العالم في الآونة الأخيرة.

ورغم توقف النشاط وعدم معرفة موعد نهاية الموسم الجاري وبداية الموسم القادم إلا أن الأندية الغزية تواصل ترتيب صفوفها بالتعاقد مع لاعبين لتدعيم الفريق، وتجديد عقود بعض اللاعبين للحفاظ على القوام الأساسية.

 

أ ن