تعرف على قرارات يويفا حول استكمال النشاط والتأهل للبطولات القارية

...
متابعة أمواج الرياضية

اجتمعت اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي بالفيديو، اليوم الخميس، وتلقت آخر تحديثات من مجموعات العمل التي تم إنشاؤها.

ووفقًا لبيان اليويفا، فإن السيناريوهين اللذين يتم فحصهما هما بدء المسابقات القارية للأندية بالتوازي مع الدوريات، أو استكمال المباريات المحلية قبل إعادة انطلاق مباريات دوري الأبطال والدوري الأوروبي في أغسطس/ آب.

وأشار البيان إلى أن "اليويفا يعلن أن تأهل الفرق إلى البطولات القارية في الموسم المقبل، يجب أن يعتمد على الجدارة الرياضية، لذا نحث الاتحادات والروابط على بحث كل الخيارات الممكنة لإنهاء كل المسابقات، التي تحدد الأندية المتأهلة لدوري الأبطال والدوري الأوروبي بشكل طبيعي".

وشدد البيان على أن الاتحاد الأوروبي يصر أن صحة اللاعبين والمشجعين وكل المشاركين في كرة القدم يجب أن تكون صاحبة الأولوية الآن.

وقال البيان إن السيناريو المثالي هو استكمال المسابقات المحلية المتوقفة، ما يسمح للأندية بالتأهل أوروبيًا بناء على مبدأ الجدارة الرياضية.

وأضاف أنه إذا لم يكن هذا السيناريو ممكنًا، بسبب مشاكل في جدولة المباريات، فسيكون من الأفضل استئناف المسابقات المحلية المتوقفة بصيغة مختلفة، وبطريقة تعمل على تأهل الأندية أوروبيًا بناء على الجدارة الرياضية.

وتابع أنه أثناء بذل أفضل الجهود ممكنة لاستكمال المسابقات المحلية، قد يكون لدى الاتحادات أو الروابط أسباب مشروعة لإنهاء البطولات قبل موعدها، مثل الحالات التالية:

• وجود قرار رسمي يحظر الأحداث الرياضية، بحيث لا يمكن استكمال المسابقات المحلية في موعد مناسب قبل بداية الموسم التالي.

• مشاكل اقتصادية يصعب التغلب عليها، ما يجعل استكمال الموسم مستحيلاً، لأنه سيعرض المسابقات أو الأندية لخطر على مستوى الاستقرار المالي.

وإذا تم إنهاء البطولات المحلية قبل موعدها لأسباب مشروعة وفقًا للمذكور، فإن اليويفا سيطلب من الاتحاد الوطني اختيار أندية للمشاركة في دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي على أساس الجدارة الرياضية في مسابقات موسم 2019/2020.

• يجب أن يتم اختيار الأندية على مبادئ موضوعية وشفافة وغير تمييزية، كما يجب أن تتمتع الاتحادات الوطنية والروابط بالقدرة على تحديد المراكز النهائية في مسابقاتها المحلية، مع مراعاة الظروف المختلفة لكل مسابقة.

• الترتيب النهائي للمراكز المؤهلة للمسابقات القارية يجب أن يتم اعتماده من قبل الجهات المختصة على المستوى المحلي.

يحتفظ الاتحاد الأوروبي بالحق في رفض أو تقييم قبول أي ناد يقترحه الاتحاد من بطولة محلية انتهت قبل موعدها، خاصة في الحالات التالية:

- تقييم مدى صحة إنهاء المسابقات المحلية قبل موعدها بناءً على الأسباب الواردة في إرشادات الاتحاد الأوروبي أو على أساس أي أسباب صحية عامة أخرى.

- تقييم اختيار الأندية وفق إجراء غير موضوعي، حيث يمكن اعتبار الأندية المختارة غير مؤهلة للحصول على الجدارة الرياضية.

- هناك ملاحظة عامة بعدم وجود عدل في اختيار نادٍ للتأهل.

 

يورو 2020

وأوضح الاتحاد الأوروبي أنه عقب تأجيل بطولة كأس الأمم إلى صيف 2021، وبعد مراجعة داخلية شاملة، وعقد مناقشات مع الشركاء، قررت اللجنة التنفيذية أن البطولة ستحتفظ باسمها (يورو 2020).

وأضاف أن القرار يعود لرغبة اليويفا في الحفاظ على الجوهر الأصلي للبطولة، واحتفالًا بالذكرى الـ 60 لانطلاق اليورو (1960 – 2020).

وتابع "من المفيد أن نتذكر كيف اجتمعت كل عائلة كرة القدم، للتعامل مع الظروف الاستثنائية الناتجة عن فيروس كورونا، والأوقات الصعبة التي مرت على أوروبا والعالم في عام 2020".

 

-كووورة