وادي .. من الدرجة الثانية لمطلوب في الخليج

...
محمود وادي
متابعة أمواج الرياضية

شهدت المواسم الأخيرة، تطورا واضحا في القيمة المالية لعقود العديد من اللاعبين الفلسطينيين.

وبرز بشكل واضح في هذا الجانب النجم محمود وادي " 25 سنة" المحترف حالياً في صفوف المصري البورسعيدي.

البداية

بداية وادي كانت مع شباب معن من الدرجة الثانية، بعدها انتقل للعب في صفوف اتحاد خانيونس عام 2012، أحد أندية الدرجة الممتازة، وتألق معه.

بدأ اسم وادي يلمع كواحد من أبرز وأقوى المهاجمين، لينتقل بعدها مباشرة للعب في صفوف نادي أهلي الخليل، أحد أندية دوري المحترفين، بقيمة مالية غير معلنة لكنها كانت جيدة في بداية الاحتراف المحلي له.

خلال تلك التجربة نجح وادي في تقديم نفسه بشكل مميز للغاية، وقاد أهلي الخليل لإحراز لقب كأس فلسطين لأندية الضفة الغربية 3 مرات، وشارك معه بعد ذلك في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، التي كانت مفتاحه لتقديم نفسه بشكل أكثر من رائع من خلال أهدافه المؤثرة.

وفي اللقب الثاني للأهلي عاد وادي إلى قطاع غزة مع فريقه لملاقاة شباب رفح على لقب كأس فلسطين، لكن الاحتلال الاسرائيلي، لم يسمح له بالعودة مرة ثانية.

رحلة الاحتراف الخارجي

منع الاحتلال الاسرائيلي لوادي من العودة إلى الضفة الغربية، كان بداية لحقبة جديدة، فبعد أشهر قليلة انضم لصفوف الأهلي الأردني، موسم 2017-2018.

 وفي أول موسم له، تمكن وادي من تسجيل 10 أهداف واعتلاء الصدارة لأسابيع عدة في الأردن، قبل تعرضه للإصابة، في الأسابيع الأخيرة من الدوري.

تألق وادي مع الأهلي والمنتخب الوطني، فتح الطريق أمامه للانتقال للدوري المصري، تحديداً في صفوف المصري البورسعيدي لمدة موسمين، بناءً على توصية من المدير الفني السابق حسام حسن الذي راقبه.

وبالفعل لم يخيب وادي ظن مديره الفني السابق به، فقدم موسما طيب للغاية في صفوف المصري، نجح خلاله في احراز 7 أهداف في الدوري، وقاد فريقه للمركز الرابع، وللذهاب بعيدا في الكونفيدرالية الأفريقية.

مطلب خليجي

تألق وادي دفع العديد من الأندية الخليجية لمفاتحة المصري بهدف التعاقد معه، وحسب الأخبار التي كان أعلن عنها النادي، خلال فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة، قبل انتشار جائحة كورونا المستجد، وتوقف النشاط في العالم بأسره، فإن وادي تلقى عرضًا رسمياً من أحد الأندية القطرية للانتقال إليه على سبيل الإعارة مقابل 700 ألف دولار.

لكن نفس المصدر في ذلك الوقت أكد في تصريحات لموقع "كووورة" العربي، أن مجلس الإدارة اشترط الحصول على مليون دولار، مقابل الموافقة على إعارة المهاجم.

 

-كووورة