هل قرر برشلونة التضحية بميسي ؟

...
متابعة أمواج الرياضية

توقع الكثيرون أن تقوم إدارة برشلونة بامتصاص غضب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وعشاقه، بالتخلص من السكرتير الفني الفرنسي إيريك أبيدال.


ميسي اعترض على تصريحات أبيدال حول إقالة فالفيردي، كما لو لم يعترض على شيء من قبل، وهذا ما جعل هناك يقين عند كثير من المتابعين بأن الرئيس جوزيب ماريا بارتوميو سيتخذ قرارا بإقالة أبيدال لتهدئة ميسي ومن يقف معه.


ولكن ما حصل خالف توقعات الأغلبية، بارتوميو دعم أبيدال حسب ما تفيد التقارير الواردة من إسبانيا، وأكد التمسك به، ورأى أن الحل الوحيد لهذه المشكلة، أن يقوم بمصالحة بينه وبين ميسي.


بعبارة أخرى فإن بارتوميو وجه رسالة إلى ميسي مفادها بأنك لست الآمر الناهي في برشلونة، وأن الإدارة هي السلطة العليا في النادي، والقرارات المهمة والحاسمة يتخذها المسؤولون.


الأمر قد يصل إلى أبعد من ذلك، لأن الرسالة الأهم قد تكون أن لا شيء أكبر من النادي في برشلونة، حتى لو كلف ذلك رحيل ميسي نفسه رغم أهميته الكبيرة له كلاعب، ولآرائه في النادي كما هو معتاد.


ومن معرفتنا لشخصية ميسي فإنه لن يقبل أبداً أن يتم التعامل بهذه الطريقة، وأن يصبح رأيه في النادي أقل أهمية مما تعود.


وهنا ربما يكون بقاء أبيدال تم فرضه على ميسي رغم أنه قد بدا للجميع من خلال ردة فعل ليو أنه غير راضٍ عن وجود الفرنسي في النادي، القرار الذي قد يجعل اللاعب يكون خارج برشلونة في وقت ليس بعيد.